المنتدى الرسمى للداعية شريف شحاتة

اهلا وسهلا بكل ضيوفنا الكرام فى منتدى الداعية شريف شحاتة الرسمى - برنامج شباب صح قريبا - برنامج طبعا نقدر - هنعشها صح - رحلة قلب -شباب زينا - يوتيوب - اخبار- حملات - ندوات - صور- تحميلات - والمزيد عن الداعية شريف شحاتة
 
الرئيسيةالمجلة اليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

تم اغلاق الموقع للاستعداد للموقع الرسمى  .....فريق المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
kanaria
 
نور الهدي
 
فريق المنتدى
 
حمامة مكة
 
ساجدة لله وحده
 
ياسمينا
 
حياتي كلها لله
 
مسلمة وافتخر
 
ِAbeer Mohamed
 
حاملة القران
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نور الهدي
 
فريق المنتدى
 
حاملة القران
 
حمامة مكة
 
ِAbeer Mohamed
 
مسلمة وافتخر
 
ياسمينا
 
kanaria
 
فريق العفة
 
ساجدة لله وحده
 
المواضيع الأخيرة
» عيدكم مبارك
السبت أكتوبر 27, 2012 4:32 pm من طرف ساراتو

» هذا الحبيب صلى الله عليه وسلم
الإثنين أكتوبر 01, 2012 9:36 pm من طرف موونى

» اعتذار وتسأل
الجمعة مايو 18, 2012 5:53 pm من طرف فريق المنتدى

» هام الداعية شريف شحاتة يسجل عضويتة على الفيس بوك
الجمعة مايو 18, 2012 5:46 pm من طرف فريق المنتدى

» الاتصال بالفيس
الجمعة مايو 18, 2012 5:44 pm من طرف فريق المنتدى

» يارب من فتح رسالتي وقرأها إفتح عليه بركات رزق من السماء والأرض
الأحد أبريل 22, 2012 2:30 am من طرف حفيدة الرسول صلى

» احلى سجدة - الداعية شريف شحاتة
الأحد أبريل 15, 2012 4:46 pm من طرف kanaria

» برنامج نفطر سوا كاملا متجدد يوميا للداعية شريف شحاتة
الجمعة أبريل 06, 2012 9:35 pm من طرف سلمى عبدالله

» ليله لا يؤذن فيهآ الفجـر
الجمعة مارس 23, 2012 1:24 am من طرف kanaria

منتدى الداعية شريف شحاتة

للترتيب الندوات أستاذ اسعد
http://4.bp.blogspot.com/-HJPlCWGKoC8/TdArbPdR9PI/AAAAAAAAAHk/spQSCUy2Q-k/s175/1305207276_facebook-logo-square-webtreatsetc.png

للانضمام الى الفريق اكونت مشترك
http://4.bp.blogspot.com/-HJPlCWGKoC8/TdArbPdR9PI/AAAAAAAAAHk/spQSCUy2Q-k/s175/1305207276_facebook-logo-square-webtreatsetc.png

الصفحة الرسمية الوحيدة
http://4.bp.blogspot.com/-HJPlCWGKoC8/TdArbPdR9PI/AAAAAAAAAHk/spQSCUy2Q-k/s175/1305207276_facebook-logo-square-webtreatsetc.png

فريق طبعا نقدر الرسمى :
http://4.bp.blogspot.com/-HJPlCWGKoC8/TdArbPdR9PI/AAAAAAAAAHk/spQSCUy2Q-k/s175/1305207276_facebook-logo-square-webtreatsetc.png

فريق طبعا نقدر الصفحة الاولى :
http://4.bp.blogspot.com/-HJPlCWGKoC8/TdArbPdR9PI/AAAAAAAAAHk/spQSCUy2Q-k/s175/1305207276_facebook-logo-square-webtreatsetc.png

تلاميذ استاذ شريف شحاتة ونفتخر:
http://4.bp.blogspot.com/-HJPlCWGKoC8/TdArbPdR9PI/AAAAAAAAAHk/spQSCUy2Q-k/s175/1305207276_facebook-logo-square-webtreatsetc.png




رابطه محبى الداعية شريف شحاتة :
http://4.bp.blogspot.com/-HJPlCWGKoC8/TdArbPdR9PI/AAAAAAAAAHk/spQSCUy2Q-k/s175/1305207276_facebook-logo-square-webtreatsetc.png



هناك طرق اخرى للتواصل ولكننا اردنا التواصل عن طريق الفيس بوك اسهل
 للتواصل عبر الهاتف :الاستاذ اسعد
01220230307


شاطر | 
 

 فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 12:38 pm

السلام عليكم وررحمه الله وبركاته
فتاوى تهم المرأة عن التجميل

سؤال فضيله الشيخ صالح بن غانم السلان
هل لبس العدسات اللاصقه الملونه للمرأه التى تبدى عيونها زرقاء أو خضراء بدل النظارات الطبيه جائز
وهل يعتبر هذا من تغير خلق الله؟


*أما أنه من تغيير خلق الله فلا ولكنه إذا كان فيه تلبيس أو تضليل للخطاب إذا كانت لم تتزوج فهذا لايجوز
لأن التدليس لايجوز فى الاسلام ولكن إذا لم تكون تتجمل للخطاب ونحو ذلك وإنما هى امراة متزوجه فترك هذا اولى
لأنه سمعنا أنها العدسات تحدث التهابات لبعض الناس فبعض العيون لديها حساسيه من هذه العدسات
أما إذا لم يكن ضرر منها صحى ولا تقصد بها الغش وما وجدت منها فتنه أو مظنتها فلا بأس من هذه العدسات
وتركها أولى...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: ۩ ۩۩ فتاوى تهم المرأة عن التجميل.<۩< متجدد ۩۩۩   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 12:40 pm

تتجمل المرأة بحدود
هل يجوز للمرأة استعمال المكياج الصناعي لزوجها ؟ وهل تجوز أن تظهر به أمام أهلها وأمام نساء مسلمات ؟


*
تتجمل المرأة لزوجها في الحدود المشروعة من الأمور التي ينبغي لها أن تقوم
بها ، فلأن المرأة كلما تجملت لزوجها كان ذلك أدعي إلي محبته لها وإلي
الائتلاف بينهما ، وهذا من مقاصد الشريعة ، فالمكياج إذا كان يجملها ولا
يضرها فإنه لا بأس به ولا حرج .
ولكني سمعت أن المكياج يضر بشرة الوجه وأنه والبتالى تتغير به بشرة الوجه
تغيرا قبيحا قبل زمن تغيرها في الكبر ، وأرجو من النساء أن يسألن الأطباء
عن ذلك . فإذا ثبت ذلك كان استعمال المكياج إما محرما أو مكروها علي الأقل ،
لأن كل شي يؤدى بالإنسان إلي التشويه والتقبيح فإنه إما محرم وإما مكروه .

وبهذه المناسبة أود أن أذكر ما يسمي ب ( المناكير ) وهو شي يوضع علي
الأظافر تستعمله المرأة وله قشرة ، وهذا لا يجوز استعماله للمرأة إذا كانت
تصلي ، لأنه يمنع وصول الماء في الطهارة ، وكل شي يمنع وصول الماء فإنه لا
يجوز استعماله للمتوضي أو المغتسل ، لأن الله يقول : ( فَاغْسِلُوا
وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ)(المائدة: من الآية6) ومن كان على أظفارها
مناكير فإنها تمنع وصول الماء ، فلا يصدق عليها أنها غسلت يدها فتكون قد
تركت فريضة من فرائض الوضوء أو الغسل ، وأما من كانت لا تصلى فلا حرج عليها
إذا استعملته إلا أن يكون هذا الفعل من خصائص نساء الكفار ، فإنه لا يجوز
لما فيه التشبه بهم .
ولقد سمعت أن بعض الناس أفتى بأن هذا من جنس لبس الخفين ، وأنه يجوز أن
تستعمله المرأة لمدة يوم وليلة إن كانت مقيمة ، ومدة ثلاثة أيام إن كانت
مسافرة ، ولكن هذه فتوى غلط وليس كل ما ستر الناس به أبدانهم يلحق بالخفين ،
فإن جاءت الشريعة بالمسح عليهما للحاجة إلي ذلك غالبا فإن القدم محتاجة
للستر ، لأنها تباشر الأرض والحصى والبرودة وغير ذلك ، فخصص الشارع المسح
بهما . وقد يدعى قياسها على العمامة وليس بصحيح ، لأن العمامة محلها الرأس ،
والرأس فرضه مخفف من أصله ، فإن فريضة الرأس هي المسح بخلاف الوجه فإن
فريضته الغسل ، ولهذا لم يبح النبي صلى الله عليه وسلم أن تمسح القفازين مع
أنهما يستران اليد .
وفي الصحيحين من حديث المغيرة بن شعبة : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم
توضأ وعليه جبة ضيقة الكمين فلم يستطع إخراج يديه ، فأخرج يديه من تحتها
فغسلها)(1) فدلّ هذا على أنه لا يجوز للإنسان أن يقيس أي حائل يمنع وصول
الماء علي العمامة وعلى الخفين ، والواجب على المسلم أن يبذل غاية جهده في
معرفة الحق ، وأن لا يقدم على فتوى إلا وهو يشعر أن الله تعالى سائله عنها ،
لأنه يعبر عن شريعة الله عز وجل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: ۩ ۩۩ فتاوى تهم المرأة عن التجميل.<۩< متجدد ۩۩۩   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 12:42 pm

ما حكم لبس الملابس الضيقة عند النساء وعند المحارم ؟
لبس الملابس الضيقة التي تبين مفاتن المرأة وتبرز ما فيه من الفتنة محرم ،
لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( صنفان من أهل النار لم أرهما : رجال
معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ـ يعني ظلما وعدوانا ـ ونساء
كاسيات عاريات، مائلات مميلات )(2) . فقد فسر قوله : ( كاسيات عاريات )
بأنهن يلبسنّ ألبسة قصيرة لا تستر ما يجب ستره من العورة . وفسر بأنهن
يلبسن ألبسة خفيفة لا تمنع من رؤية ما وراءها من بشرة المرأة ، وفسرت بأن
يلبسن ملابس ضيقة فهي ساترة عن الرؤيا لكنها مبدية لمفاتن المرأة ، وعلى
هذا لا يجوز للمرأة أن تلبس هذه الملابس الضيقة إلا لمن يجوز لها إبداء
عورتها عنده وهو الزوج، فإنه ليس للزوج وزوجته عورة ، لقوله تعالى ( والذين
هم لفروجهم حافظين*إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير
ملومين)(المؤمنون5- 6)
وقالت عائشة كنا نغتسل أنا والنبي صلى الله عليه وسلم ـ يعني من الجنابة ـ
من إناء واحد تختلف أيدينا فيه ) (3) فالإنسان لا عورة بينه وبين زوجته .

وأما بين المرأة والمحارم فأنه يجب عليها أن تستر عورتها ، والضيق لا يجوز
لا عند المحارم و لا عند النساء إذا كان ضيقا شديدا يبين مفاتن المرأة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 12:44 pm

ما حكم تشقير الحاجيبين؟

تشقير الحاجبين على ثلاثة أنواع:
النوع الأول: صبغ الحاجبين بصبغة موافقة للون الشعر، بأن يكون شعر الحاجبين أسود فتصبغه بلون بني، أو بني فتصبغه بلون أسود.
فهذا جائز، وهو داخل في مسألة صبغ الشعر بلون غير لونه الطبيعي، كالحناء
والكتم، ونحو ذلك، بشرط ألا يكون في هذه الصبغة ضرر، فإن كان فيها ضرر
حرمت.
النوع الثاني: صبغ الحاجبين بلون موافق للون البشرة، بحيث يكون كأنه منتوف، وهذا على نوعين:
الأول: أن تصبغ طرفي الحاجب السفلي والعلوي، بحيث يظهر الحاجب رقيقًا دقيقًا.
الثاني: أن تصبغ الحاجب كله بلون يشبه الجلد، ثم يرسم عليه بالقلم حاجب رقيق دقيق.
وهذان النوعان حرام على الصحيح من أقوال أهل العلم.
ويدل على التحريم ما يلي:
1- إن التشقير هو بمعنى النمص المنهي عنه؛ فإن النهي ورد في النمص لما فيه
من تغيير الخلق طلبًا للحسن، وليس النهي لمجرد تغيير الخلق؛ فإن النتف
مشروع في مواطن، منها نتف الإبط، وإنما المقصود التغيير بقصد طلب الحسن،
وتغيير الخلقة التي خلق الله عليها هذه المرأة، وهذه الخلقة مما جرت العادة
بها، وليس فيها عيب ظاهر، ولا تشوه خلقي.
كما أن النمص المقصود منه إظهار الحاجب أدق مما هو عليه في الواقع، وهذا حاصل بالتشقير.
2- إن التشقير فيه ضرر، والضرر لا يجوز فعله؛ لأنه لا ضرر ولا ضرار، والضرر يزال.
ومن مضاره:
أ- خروج الشعر بكثافة أكثر مما كان عليه، بسبب تأثير المواد التي تصنع منها
صبغة الشعر، وحينئذ تضطر المرأة لاستخدام النمص؛ لأن التشقير يكون عديم
الفائدة.
ب- آثار صحية خطيرة على الجسد، بسبب المركبات الكيميائية التي تصنع منها
صبغة الشعر، وهذا قد ثبت في أبحاث كثيرة منشورة. وانظر على سبيل المثال
كتاب: مستحضرات صبغ الشعر، للدكتور عبد البديع حمزة.
3- في التشقير تشبه بالفاسقات من النامصات، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((من تشبه بقوم فهو منهم)).
ولأجل هذه الأدلة وغيرها ذهبت اللجنة الدائمة للإفتاء في السعودية إلى تحريم التشقير، وذلك في الفتوى رقم 21778 وتاريخ 29/12/1421
والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 12:45 pm

محاذير الكوافيرات


فضيلة الشيخ: محمد بن صالح العثيمين.
[color="darkgreen"]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

انتشر في الآونة الأخيرة ذهاب بعض الفتيات إلى الكوافيرة ,وهي التي تصفف الشعر على موضات مختلفة , منها ما اشتهر عند الفتيات ب
(قصة كاريه)
وهي قصة أخذت من مجلة الأزياء التايلندية المنتشرة في الأسواق , ومنها
تجعيد الشعر أي تخشينه على الموضة الأمريكية ,ولا يخف عليكم أن في ذلك
تشبهاً بالكافرات.
ومما تقوم به الكوفيراة من وضع المساحيق على الوجه وإزالة شعر الحاجبين وإزالة الشعور الداخلية .
وكل ذلك يستغرق الساعات الطويلة والمبالغ الطائله مما يصل إلى حد الإسراف والتبذير.
نرجو بيان حكم ذلك بالتفصيل لانتشاره بين أكثر الفتيات ,لعل الله ينقذ
بفتواكم هذه بعض فتياتنا اللا تي انخدعن وجرين وراء الموضة الغربية ونسين
أوتناسين أنهن مسلمات يرجون الجنة ويخفن من النار.
وجزاكم الله خيراً.

الجواب :
الحـمدلله رب العالمين وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين. أما بعد :
فإنه يجب أن يعرف الإنسان قبل الإجابة على هذا السؤال أن أعداء المسلمين
يكيدون للإسلام والمسلمين من كل وجه وفي كل زمان.ولا يخفى علينا جميعاً أن
الكفار استعمروا كثيرا من بلاد الإسلام بقوة السلاح .
ولما أخرجهم الله تعالى منها أرادوا أن يغزوها بفساد الأفكار والأخلاق .
والله عزّ وجلّ قد بيّن في كتابه ،ورسوله صلى الله عليه وسلم قد بيّن في
سنته ما فيه التحذير من موافقة هؤلاء الكفار في أعمالهم مما يختص بهم .قال
الله عزّ وجلّ ( ولا تتبعوا أهواء قوم ضلوا من قبل وأضلوا كثيرا وضلوا عن
سواء السبيل ) {سورة المائدة ،الآية :77 }، وقال الله عزّ وجلّ :{يا أيها
الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا
بما جاء كم من الحق } [سورة الممتحنة ،الآية :1] ، وقال تعالى :{يا أيها
الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم
منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين } [ سورة المائدة ، الآية
:51].
وأنا أسوق هاتين الآيتين لا لأن هؤلاء يتخذون اليهود والنصارى أولياء
ويتخذون أعداء الله أولياء ولكن تشبههم بهم فيما هم من اللباس والهيئة يفضي
إلى أن يتخذوهم أولياء يحبونهم ويعظمونهم ويتخطون خطاهم حيثما كانوا.
ولهذا حذر النبي صلى الله عليه وسلم من هذا الأمر وقال (( من تشبه بقوم فهو
منهم )). فعلى المسلمين _ وخصوصا" الرجال ذوي الألباب والعقول _ عليهم أن
يتقوا الله عزّ وجلّ في هؤلاء النساء اللاتي وصفهن النبي صلى الله عليه
وسلم بقوله (( ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن
)) يعني النساء .



فعلى الرجل أن يمنعوا هؤلاء النساء من السير وراء هذه الموضات الحادثة التي
أراد بها محدثوها وجالبوها إلينا أن ننسى الله عزّ وجلّ وأن ننسى ما خلقنا
له ،وأن لا يكون همنا إلا التثبت بهذه الأشياء والافتتان بهذه الأزياء
التي لاتجرّ إلينا إلاالبلاء والشر والفساد ، وكون الإنسان لايهمه في هذه
الحياة إلا أن يشبع رغبته من شهوة فرجة وبطنه .



ورأى أن هذه الكوافيرات فيها عدة محاذير :


• المحذور الأول : ما تفعله الكوافيرات من التحلية بحلي الكفار في الشعر
وغيره ، ومن المعلوم أن ذلك محرّم لأنه من التشبُه بهم ، ومن تشبَه بقوم
فهو منهم ، كما ثبت فيه الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

• المحذور الثاني : أن عملهن كما ذكر السائل يكون فيه النّمص ،والنّمص قد
لعن النبي صلى الله عليه وسلم فاعله ، فلعن النامصة والمتنمصة . واللعن هو
الطرد والإبعاد عن رحمة الله . ولا أعتقد أن مؤمنا" أو مؤمنه يرضى أن يفعل
فعلا" يكون سببالطرده وإبعاده من رحمة الله عزّ وجلّ .

• المحذور الثالث : أن في هذا إضاعة المال كثير بدون فائدة .بل إضاعة المال
كثير لما فيه مضرة .فالمرأة المصفصفة للشعور المحولة لشعور المؤمنات إلى
مثل شعور الكافرات أو الفاجرات تأخذ منا أموالا" كثيرة طائلة ، لانجني منها
ثمرة سوى التحول إلى موضات قد تكون مدمرة .

• المحذور الرابع: أن في ذلك تنمية لأفكار النساء أن يتخذوا مثل هذه الحلي
التي يتمتع بها نساء الكافرين ، حتى تميل المرأة بعد ذلك إلى ما هو أعظم من
هذا الأمر من تحلل وفساد في الأخلاق .

• المحذور الخامس : أنه كما ذكر السائل أن هذه الكوافيرات يفعلن بالنساء من
هتك العورات ما لا حاجة إليه فإن هذه الكوافيرة تمرّ ما يسمونه بالحلاوة
على أفخاذ المرأة وعلى ما حول قبلها حتى تطلع عليه بدون حاجة .ومن المعلوم
أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن تنظر المرأة إلى عورة المرأة .ولا يحل
للمرأة أن تنظر إلى عورة المرأة إلا إذ كان هناك حاجة تدعو إلى النظر ،
وهذا ليس بحاجة .
ثم ما لفائدة من أن نجعل المرأة كأنها صورة من مطاط ليس فيها شئ من الشعر .

و ما يدرينا لعل في إزالة الشعر الذي أنبته الله بحكمته مضرة على الجلد ولو على المدى البعيد .
ثم ما يدرينا لعل الصواب قول من يقول : إن إزالة الشعر من الساقين والفخذين
والبطن لا تجوز لأن هذا الشعر من خلق الله عزّ وجلّ وإزالته من تغيير خلق
الله . وقد أخبر الله عزّ وجلّ أن تغيير من اتباع أوامر الشيطان . ولم يأمر
الله تعالى ولا رسوله بإزالة هذا الشعر .فالأصل أنه محرم لا يزال هكذا ذهب
إليه بعض أهل العلم . والذين قالوا بالجواز لا يقولون إن إزالته وإبقاءه
على حدّ سواء بل الورع والأولى ألا يزال هذا الشعر ،وإن كان ليس بحرام لأن
دليل تحريمه ليس بذاك القوي .


وإنني أؤكد النصيحة على الرجال وعلى النساء
ألا ينخدعوا في هذه الأمور . وأرى أنه تجب مقاطعة الكوافيرات ، وأن تقتصر
النساء على التجمل بما لا يكون مضرا" في الدين موقعا" في الحرام بالتشبه
بالكفار .

وإذا أراد الله سبحانه وتعالى المحبة بين الزوجين فإنها لا تحصل بمعاصي
الله ، وإنما تحصل بطاعة الله ، والتزام ما فيه الحياء والحشمة .

وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يحمي شعبنا من كيد أعدائنا ، وأن يردنا إلى ما
كان عليه سلفنا الصالح من الحشمة والحياء ، إنه جواد كريم .
والله الموفق.



فتاوى ورسائل الأفراح , الشيخ ابن عثيمين /ص27:36 [/color
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 12:47 pm

بروز شعر الرأس
أيضا من الطرق التي تعملها المرأة للجمال والزينة قيامها بوضع الحشوى داخل
الرأس بحيث يكون الشعر متجمعا فوق الرأس ـ فما حكم هذا العمل ؟
الشعر إذا كان على الرأس على فوق فإن هذا داخل في التحذير الذي جاء عن
النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : (( صنفان من أهل النار لم أرهما بعد ))
وذكر الحديث : وفيه (( نساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات ، رؤوسهن
كأسنمة البخت المائلة) (2) فإذا كان الشعر فوق الرأس ففيه نهى ، أما إذا
كان على الرقبة مثلا فإن هذا لا بأس به إلا إذا كانت المرأة ستخرج إلى
السوق ، فإنه في هذه الحال يكون من التبرج ، لأنه سيكون له علامة من وراء
العباءة تظهر ، ويكون هذا من باب التبرج ومن أسباب الفتنة فلا يجوز .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 12:49 pm

لقد
انتشرت ظاهرة قص شعر الفتاة إلى كتفيها للتجميل ، ولبس النعال المرتفعة
كثيرا ، واستعمال أدوات التجميل المعروفة . فما حكم هذه الأعمال ؟
قصّ
المرأة لشعرها إما أن يكون على وجه يشبه شعر الرجال فهذا محرم ومن كبائر
الذنوب، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن المتشبهات من النساء بالرجال
(3)، وإما أن يكون على وجه لا يصل به إلى التشبه بالرجال ، فقد اختلف أهل
العلم في ذلك إلى ثلاثة أقوال منهم من قال إنه جائز لا بأس به ، ومنهم من
قال إنه محرم ، ومنهم من قال إنه مكروه ، والمشهور من مذهب الإمام أحمد أنه
مكروه .
وفى الحقيقة أنه لا ينبغي لنا أن نتلقى كل ما ورد علينا من عادات غيرنا ،
فنحن قبل زمن غير بعيد نرى النساء يتباهين بكثرة شعور رؤوسهن وطول شعورهن ،
فما بالهن اليوم يرغبن تقصير شعر رؤوسهن يذهبن إلى هذا العمل الذي أتانا
من غير بلادنا ، وأنا لست أنكر كل شي جديد ولكن أنكر كل شي يؤدى إلى أن
ينتقل المجتمع إلى عادات متلقاة من غير المسلمين .
وأما النعال المرتفعة فلا تجوز إذا خرجت عن العادة وأدت إلى التبرج وظهور
المرأة ولفت النظر إليها ، لأن الله تعالى يقول ( ولا تبرجن تبرج الجاهلية
الأولى) ( الأحزاب: 33) . فكل شي يكون به تبرج المرأة وظهورها وتميزها من
بين النساء على وجه فيه التجميل فإنه محرم ولا يجوز لها .
وأما استعمال أدوات التجميل فلا بأس به إذا لم يكن فيه ضرر أو فتنه .
فضيله الشيخ بن عثيمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 12:50 pm

ما حكم استعمال الكحل للمرأة ؟

الاكتحال نوعان :

أحدهما : اكتحال لتقوية البصر وجلاء الغشاوة من العين وتنظيفها وتطهيرها
بدون أن يكون له جمال ، فهذا لا بأس به ، بل إنه مما ينبغي فعله ، لأن
النبي صلى الله عليه وسلم كان يكتحل في عينيه ، ولاسيما إذا كان بالإثمد .
النوع الثاني : ما يقصد به الجمال والزينة ، فهذا للنساء مطلوب ، لأن المرأة مطلوب منها أن تتجمل لزوجها .
وأما الرجال فمحل نظر ، وأنا أتوقف فيه ، وقد يفرق فيه بين الشاب الذي يخشى
من اكتحاله فتنه فيمنع ، وبين الكبير الذي لا يخشى ذلك من اكتحاله فلا
يمنع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 12:51 pm

ا
حكم قيام بعض النساء بأخذ الموديلات من مجلات الأزياء إذا كان ذلك بدون
قصد اتباع الموضة ومسايرة الغرب ، هل يعد هذا تشبها بالكافرات مع أن النساء
يلبسن ما ينتجه الغرب من ملابس وغير ذلك ؟
[size=25]
اطلعت على كثير من هذه المجلات فألفيتها مجلات خليعة فظيعة خبيثة ، حقيق
بنا ونحن في المملكة العربية السعودية ، الدولة التي لا نعلم ـ ولله الحمد
دوله تماثلها في الحفاظ على شرع الله وعلى الأخلاق الفاضلة . إننا نريد أن
نربأ ونحن في هذه الدولة أن توجد مثل هذه المجلات في أسواقنا وفي محلات
الخياطة ، لأن منظرها أفظع من مخبرها ، ولا يجوز لأي امرأة أو أي رجل أن
يشتري هذه المجلات أو ينظر إليها أو يراجعها لأنها فتنة . قد يشتريها
الإنسان وهو يظن أنه سالم منها،ولكن لا تزال به نفسه والشيطان حتى يقع في
فخها وشركها ، ويختار مما فيها من أزياء لا تتناسب مع البيئة الإسلامية .
وأحذر جميع النساء والقائمين عليهن من وجودها في بيوتهم لما فيها من الفتنة
العظيمة والخطر على أخلاقنا وديننا .

فضيله الشيخ ابن عثيمين
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 12:56 pm

هل قص المرأة لأطراف شعرها حرام أم حلال ؟
قص المرأة من شعر رأس إن كان في حج أو عمرة فهو نسك يقربها إلى الله ، وتؤجر عليه لأن المرأة إذا حجت أو اعتمرت تقصر من شعرها قيد أنملة لكل جديلة .
أما إن كانت في غير حج أو عمرة ، وقصت من شعرها حتى أصبح كهيئة شعر الرجل فإنه محرم ، بل هو من الكبائر ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم ( لعن المتشبهات من النساء بالرجال ، ولعن المتشبهين من الرجال بالنساء )(11).
وإن كان القص من أطرافه ، وبقي على هيئته هيئة رأس امرأة فأنه مكروه على ما صرح به فقهاء الحنابلة رحمهم الله . وعلى هذا لا ينبغي للمرأة أن تفعل ذلك .
فضيله الشيخ ابن عثيمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 12:57 pm

هل يجوز صبغ الشعر الأبيض بالصبغ الأسود ؟

تغيير الشيب بالأسود حرام ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر باجتنابه قالغيروا هذا الشيب وجنبوه السواد ) (13)
ولقد ورد الوعيد الشديد على من يصبغ بالسواد ، وهذا يقتضي أن يكون من كبائر
الذنوب . فالواجب على المسلم والمسلمة تجنب ذلك لما فيه من النهي والوعيد ،
ولأن فيه مضادة لخلق الله ، فإن هذا الشيب جعله الله علامة على الكبر في
الغالب ، فإذا عكست ذلك بصبغه بالسواد كان فيه المضادة لحكمة الله في خلقه ،
ولكن ينبغي تغييره بغير السواد كالحمرة والصفرة ، وكذلك باللون الذي يكون
بين الحمرة والسواد ، مثل أن يكون الشعر أدهم فإن هذا لا بأس به وبه يحصل
الخير باتباع السنة ، وتجنب نهي الرسول صلى الله عليه وسلم

فضيله الشيخ ابن عثيمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:01 pm

أساليب متنوعة للتجميل

ما حكم الوشم ؟ وإذا وشمت البنت وهي صغيرة فهل عليها إثم ؟



الوشم محرم بل إنه من كبائر الذنوب ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن
الواشمة والمستوشمه (14)، وإذا وشمت البنت وهي صغيرة ، ولا تستطيع منع
نفسها عن الوشم فلا حرج عليها ، وإنما الإثم على من فعل ذلك بها ، لأن الله
لا يكلف نفسا إلا وسعها ، وهذه البنت لا تستطيع التصرف ، ولكن تزيله إن
تمكنت من إزالته بلا ضرر عليها .

فضيله الشيخ ابن عثيمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:02 pm

ما حكم حمرة الشفاه والمكياج للمرأة ؟

تحمير الشفاه لا بأس به ، لأن الأصل الحل حتى يتبين التحريم ، وهذا التحمير
ليس بشيء ثابت حتى نقول إنه من جنس الوشم ، والوسم غرز شي من الألوان تحت
الجلد ، وهو محرم بل من كبائر الذنوب .
ولكن التحمير إن تبين أنه مضر للشفة ، ينشفها ويزيل عنها الرطوبة والدهنية
فإنه في مثل هذه الحال ينهى عنه ، وقد أخبرت أنه ربما تنفطر الشفاه منه ،
فإذا ثبت هذا فإن الإنسان منهي عن فعل ما يضره .
وأما المكياج فإننا ننهى عنه وإن كان يزين الوجه ساعة من الزمان ، لكنه
يضره ضررا عظيما ، كما ثبت ذلك طبيا ، فإن المرأة إذا كبرت في السن تغير
وجهها تغيرا لا ينفع معه المكياج ولا غيره ، وعليه فإننا ننصح النساء بعدم
استعماله لما ثبت فيه من الضرر

.فضيلة الشيخ ابن عثيمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:03 pm

ما حكم تخضيب اليدين بالنسبة للمرأة بالحناء . وهل ورد في ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟ وما حكم لو شمل ذلك باطن الكف دون الأظافر ؟

الخضاب بالحناء في اليدين مما تعارفت عليه النساء ، وهو عادة اتخذت للزينة ، وما دام فيها جمال للمرأة فالمرأة مطلوب منها التزين لزوجها سواء شمل ذلك الأظافر أو لم يشملها .
أما المناكير للمرأة التي ليست حائضا فهي حرام ، لأنها تمنع وصول الماء إلى البشرة في الوضوء إلا إذا كانت تزيله عند الوضوء .
فضيله الشيخ ابن عثيمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:05 pm

حكم تعطر المرأة وتزيينها وخروجها من بيتها إلى مدرستها مباشرة . هل لها أن تفعل هذا الفعل ؟ وما هي الزينة التي تحرم على المرأة المسلمة عند النساء ؟ يعني ما هي الزينة التي لا يجوز إبداؤها للنساء ؟

خروج المرأة متطيبة إلى السوق محرم ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( إن المرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا وكذا يعني زانية )(21) ولما في ذلك من الفتنة .
أما إذا كانت المرأة ستركب في السيارة ولا يظهر ريحها إلا لمن يحل له أن تظهر الريح عنده، وستنزل فورا إلى محل عملها بدون أن يكون هناك رجال حولها ، فهذا لا بأس به ، لأنه ليس في هذا محذور ، فهي في سيارتها كأنها في بيتها ،ولهذا لا يحل لإنسان أن يمكن امرأته أو من له ولاية عليها أن تركب وحدها مع السائق ، لأن هذه خلوة . أما إذا كانت ستمر إلى جانب الرجال فأنه لا يحل لها أن تتطيب .
أما بالنسبة للزينة التى تظهرها للنساء فإن كان ما أعتيد بين النساء من الزينة المباحة فهي حلال . وأما التي لا تحل كما لو كان الثوب خفيفا جدا يصف البشرة أو كان ضيقا جدا يبين مفاتن المرأة ، فأن ذلك لا يجوز لدخوله في قول النبي صلى الله عليه وسلم (صنفان من أهل النار لم أرهما ...وذكر نساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ) (22) .

فضيله الشيخ ابن عثيمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:06 pm

المفتي: محمد بن صالح العثيمين
الإجابة:

المشروع أن تُبقي المرأة رأسها على ما كان عليه، ولا تخرج عن عادة أهل
بلدها، وقد ذكر فقهاء الحنابلة رحمهم الله أنه يُكره قص رأسها إلا في حج أو
عمرة، وحرم بعض فقهاء الحنابلة قص المرأة شعر رأسها.

ولكن ليس في النصوص ما يدل على الكراهة أو على التحريم، والأصل عدم ذلك،
فيجوز للمرأة أن تأخذ من شعر رأسها من قدام أو من الخلف، على وجه لا تصل به
إلى حد التشبه براس الرجل، لأن الأصل الإباحة، لكن مع ذلك أنا أكره للمرأة
أن تفعل هذا الشيء، لأن نظر المرأة وتطلُّبها لما يجدُّ من العادات
المتلقاة عن غير بلادها مما يفتح لها باب النظر إلى العادات المستوردة،
وربما تقع في عادات محرمة وهي لا تشعر، فكل العادات الواردة إلى بلادنا في
المظهر والملبس والمسكن إذا لم تكن من الأمور المحمودة التي دلَّ الشرع على
طلبها فإن الأولى البعد عنها وتنجبها، نظراً إلى أن النفوس تتطلب المزيد
من تقليد الغير، لا سيما إذا شعر الإنسان بالنقص في نفسه وبكمال غيره، فإنه
حينئذ يقلد غيره وربما يقع في شَرَك التقليد الآثم الذي لا تبيحه شريعته.

وهناك أشياء نتمسك بها يسميها بعضنا عادات وتقاليد، ونحن ننكر هذه التسمية ونقول:
لقد ضللتم وما أنتم بالمهتدين، فإن من عاداتنا ما هو من الأمور المشروعة
التي لا تتحكم فيها العادات والتقاليد، كمثل الحجاب مثلاً، فلا يصح أن نسمي
احتجاب المرأة عادة أو تقليداً وإذا سمينا ذلك عادة أو تقليداً، فهو جناية
على الشريعة، وفتح باب لتركه والتحول عنه إلى عادات جديدة تخضع لتغير
الزمن، وهو كذلك تحويل للشريعة إلى عادات وتقاليد تتحكم فيها الأعراف، ومن
المعلوم أن الشريعة ثابتة لا تتحكم فيها الأعراف ولا العادات ولا التقاليد،
بل يلزم المسلم أيَّا كان وفي أي مكان، يلزمه أن يلتزم بها وجوباً فيما
يجب، واستحباباً فيما يُستحب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:07 pm

السؤال:
ما حكم ثقب أذن البنت أو أنفها من أجل الزينة؟


المفتي: محمد بن صالح العثيمين
الإجابة:

الصحيح أن ثقب الأذن لا بأس به، لأن هذا من المقاصد التي يتوصل بها إلى
التحلي المباح، وقد ثبت أن نساء الصحابة كان لهن أخراص يلبسنها في آذانهن،
وهذا التعذيب تعذيب بسيط، وإذا ثقب في حال الصغر صار برؤه سريعاً.


وأما ثقب الأنف: فإنني لا أذكر فيه لأهل العلم كلاماً، ولكنه فيه مُثلة
وتشويه للخلقة فيما نرى، ولعل غيرنا لا يرى ذلك، فإذا كانت المرأة في بلد
يعد تحلية الأنف فيها زينة وتجملاً فلا بأس بثقب الأنف لتعليق الحلية عليه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:08 pm

السؤال:
ما حكم فرق المرأة شعرها على الجنب؟


المفتي: محمد بن صالح العثيمين
الإجابة:

السنة في فرق الشعر أن يكون في الوسط، من الناصية وهي مقدم الرأس إلى أعلى
الرأس، لأن الشعر له اتجاهات إلى الأمام وإلى الخلف وإلى اليمين وإلى
الشمال، فالفرق المشروع يكون في وسط الرأس، أما الفرق على الجنب فليس
بمشروع، وربما يكون فيه تشبه بغير المسلمين، وربما يكون أيضاً داخلاً في
قول النبي صلى الله عليه وسلم: "صنفان من أهل النار لم أرهما بعد، قوم معهم
سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات
رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها". فإن من
العلماء من فسر المائلات المميلات بأنهن اللاتي يمشطن المشطة المائلة
ويمشطن غيرهن تلك المشطة، ولكن الصواب إن المراد بالمائلات من كنّ مائلات
عما يجب عليهن من الحياء والدين، مميلات لغيرهن عن ذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل.    الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:10 pm

السؤال:
ما حكم تخفيف الشعر الزائد من الحاجب؟


المفتي: عبدالعزيز بن باز
الإجابة:


لا يجوز أخذ شعر الحاجبين، ولا التخفيف منهما؛ لما ثبت عن النبي صلى الله
عليه وسلم: "أنه لعن النامصة والمتنمصة"، وقد بين أهل العلم أن أخذ شعر
الحاجبين من النمص.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:11 pm

السؤال:
ما حكم إزالة الشعر الذي ينبت في وجه المرأة؟


المفتي: عبدالعزيز بن باز
الإجابة:

هذا فيه تفصيل: إن كان شعراً عادياً فلا يجوز أخذه؛ لحديث لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "النامصة والمتنمصة" الحديث.
والنمص: هو أخذ الشعر من الوجه والحاجبين.

أما إن كان شيئاً زائداً يعتبر مثله تشويها للخلقة؛ كالشارب، واللحية، فلا بأس بأخذه ولا حرج؛ لأنه يشوه خلقتها ويضرها، ولا يدخل في النمص المنهي عنه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:13 pm

لسؤال:
ما حكم تطويل الأظافر ووضع "مناكير" عليها، مع العلم أنني أتوضأ قبل وضعه، ويجلس 24 ساعة ثم أزيله؟


المفتي: عبدالعزيز بن باز
الإجابة:


تطويل الأظافر خلاف السنة، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
"الفطرة خمس: الختان والاستحداد وقص الشارب ونتف الإبط وقلم الأظفار"، ولا
يجوز أن تترك أكثر من أربعين ليلة؛ لما ثبت عن أنس رضي الله عنه قال:
"وقَّت لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في قص الشارب، وقلم الظفر، ونتف
الإبط، وحلق العانة: ألا نترك شيئا من ذلك أكثر من أربعين ليلة"، ولأن
تطويلها فيه تشبه بالبهائم وبعض الكفرة. أما "المناكير" فتركها أولى، وتجب
إزالتها عند الوضوء؛ لأنها تمنع وصول الماء إلى الظفر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:14 pm

السؤال:
تستعمل بعض النساء خلطة لتنعيم الشعر، وهذه الخلطة مكونة من الحناء ومجموعة
من الأعشاب، من بين هذه الأعشاب عشب يصبغ الشعر بالسواد، فما حكم استعمال
هذه الخلطة؟ علما بأنهن يستعملنها لغرض تنعيم الشعر وليس لصبغه بالسواد،
حيث إن بعضهن يكون شعرها أسود، وما حكم استخدامها لامرأة شعرها أسود لكن
يوجد من بينه شعيرات بيضاء نبتت ليس لكبر في السن فهي تستخدمها أيضاً لغرض
تنعيم شعرها؟ أفيدونا في ذلك أفادكم الله. وجزاكم الله خير الجزاء.


المفتي: عبدالعزيز بن باز
الإجابة:

لا حرج في استعمال المعجون المذكور لتنعيم الشعر إذا كانت المرأة المستعملة لذلك ليس فيها شيب.

أما مع الشيب فلا يجوز استعمال ما يجعل الشيب أسود؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "غيروا هذا الشيب واجتنبوا السواد".

وفق الله الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة وافتخر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 09/10/2011
العمر : 28
الموقع : موقع الداعية شريف شحاتة

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 1:15 pm

السؤال:
تستعمل بعض النساء خلطة لتنعيم الشعر، وهذه الخلطة مكونة من الحناء ومجموعة
من الأعشاب، من بين هذه الأعشاب عشب يصبغ الشعر بالسواد، فما حكم استعمال
هذه الخلطة؟ علما بأنهن يستعملنها لغرض تنعيم الشعر وليس لصبغه بالسواد،
حيث إن بعضهن يكون شعرها أسود، وما حكم استخدامها لامرأة شعرها أسود لكن
يوجد من بينه شعيرات بيضاء نبتت ليس لكبر في السن فهي تستخدمها أيضاً لغرض
تنعيم شعرها؟ أفيدونا في ذلك أفادكم الله. وجزاكم الله خير الجزاء.


المفتي: عبدالعزيز بن باز
الإجابة:


لا حرج في استعمال المعجون المذكور لتنعيم الشعر إذا كانت المرأة المستعملة لذلك ليس فيها شيب.


أما مع الشيب فلا يجوز استعمال ما يجعل الشيب أسود؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "غيروا هذا الشيب واجتنبوا السواد".
وفق الله الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فتاوى تهم المرأة عن التجميل. متجدد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الرسمى للداعية شريف شحاتة  :: قسم حياتنا :: ركن المرأه-
انتقل الى: